قاتل الله الدراهم التي تحول الرجال إلى مسخرة!!

سقط محافظ عدن السابق  اللواء  جعفر  صالح شهيدا في عملية ارهابية  ولم يلبس عيدروس عليه السواد  وهو الذي قال انه رفيق دربه  بل سارع ليخلفه في المنصب   ؟  سقط المئات من الضباط والجنود في عدن  بعمليات ارهابية عندما كان محافظا لها  ولم يلبس السواد . سقط ابو اليمامة  وتقطعت اوصاله ولم يلبس عليه السواد  بل جعل من مقتله  طريقا الى المعاشيق .. ولما توفي الشيخ  سلطان بن  زايد  توشح السواد  كنساء كربلاء  وتوجه لتقديم العزاء في احد  قصور ابو ظبي . وهو يصرخ ويولول . اللطيمة اللطيمة. لهفي عليك يا سلطان !! ولكي يثبت حزنه اكثر  اتوقع ان  يذهب الى   قبر  الشيخ سلطان ابن زايد  ويبكي ويرقد  هناك  ويحتسي الخمرة لفترة ايام   كما فعل الزير سالم  بجوار  قبر كليب .   لا تعتقد ايها الاحمق ان فعلك هذا وظهورك بهذا الشكل  سيجعل لك مكانة في نفوسم . لا والله  بل سيزداد  احتقارهم لك  وينظرون اليك كشخص مبتذل  ورخيص  ؟  وبالمناسبة  لا ادري ما هو راي  الملا هاني بن بريك في هذا ؟ هل سينظر اليه كبدعة  مثلما اعتبر  رفع اليدين عند قراءة  الفاتحة من البدع الخطيرة عندما كان وزير دولة . ام سيعتبره من المستحبات وقد يرفعه الى الواجبات  في مثل هذه الحالات ؟  . ماهذا الابتذال . ما هذا الهوان . قاتل الله الدراهم  التي  تحول  الرجال الى مسخرة  .

#كمال_البعداني