الصحة اليمنية تدعو المجتمع الدولي لإرسال فرق طبية لمساندة كادرها الصحي

المدنية أونلاين/وكالات:

طالب وزير الصحة العامة والسكان د. ناصر باعوم، المجتمع الدولي بممارسة الضغوطات على مليشيا الحوثي، بالإفصاح عن حالات الإصابات بفيروس كورونا، ليتم التعامل معها وتقديم الدعم اللازم من المانحين والمنظمات.

مؤكدا أن إخفاء أي حالات للإصابة وعدم اتخاذ الإجراءات المناسبة سيؤدي إلى انتشار الوباء على نطاق واسع، ويصعب حينها مواجهته.

جاء ذلك خلال مناقشة وزير الصحة العامة والسكان د. ناصر باعوم، مع سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن هانس جروندبرج، وسفيرا فرنسا كريستيان تستو، وهولندا إيرما فان ديورن، مستجدات الأوضاع الصحية في اليمن.

وشدد الوزير باعوم، على ضرورة قيام المجتمع الدولي بممارسة كافة الضغوطات على المليشيات بالسماح للمنظمات الأممية والإقليمية بالعمل على تقديم الدعم في المناطق غير المحررة، وعدم فرض قيود على المنظمات، لما فيه مصلحة الجميع.

وأكد أن الحكومة تبذل كافة الجهود وفقا للإمكانات المتاحة لمجابهة وباء كورونا والأوبئة، داعيا إلى تظافر جهود المانحين والمنظمات لمساندة جهود اليمن ودعمها في مواجهة الأوبئة ودعم القطاع الصحي.

ودعا باعوم، إلى إرسال خبراء وفرق طبية لتشخيص الأوبئة ومساندة الكادر الصحي في اليمن، مؤكدا أن الحكومة ستقدم كل الدعم والمساندة للفرق الطبية والخبراء وستعمل كل الإجراءات اللازمة والكفيلة للقيام بأعمالهم وتسهيل انتقالهم بين المحافظات.

وأوضح أن حالات الأوبئة المنتشرة في عدن وعدد من المحافظات، تستدعي التدخل العاجل من المجتمع الدولي والمانحين لتقديم مزيد من الدعم للقطاع الصحي في بلادنا.

مجددا التزام الحكومة بتقديم التسهيلات والدعم للمانحين والمنظمات للقيام بمهامها في تنفيذ المشاريع والبرامج الصحية والإنسانية، وترحيب الحكومة بكافة الجهود الرامية لتحسين الوضع الصحي في اليمن.